طب عام

نصائح حماية الجسم والطعام من الجراثيم

الصحة

الصحة هي مستوى الكفاءة الوظيفية والأيضية للكائن الحي، أما عند الإنسان فالصحة لدى الأفراد والمجتمعات وفقا لتعريف منظمة الصحة العالمية في إعلان لمبادئ الرعاية الصحية الأولية عام 1978. هي حالة من اكتمال السلامة البدنية والعقلية والاجتماعية وليس مجرد غياب أو انعدام للمرض أو العجز. لكن هذا التعريف تعرض لانتقاد كبير وذلك لتنافيه مع الحياة الواقعية خاصة مع استخدام كلمة اكتمال السلامة، وهو ما دفع العديد من المنظمات إلى استخدام تعريفات أخرى من بينها: الصحة هي الحالة المتوازنة للكائن الحي والتي تتيح له الأداء المتناغم والمتكامل لوظائفه الحيوية بهدف الحفاظ على حياته ونموه الطبيعي.

الجراثيم

تعيش الجراثيم في كل مكان تقريباً. حيث يمكن العثور عليها في الهواء وعلى الطعام والنباتات والحيوانات وفي التربة والماء. وعلى جميع الأسطح بما في ذلك جسم الإنسان. كما وتعتبر أغلب الجراثيم غير مؤذية وذلك بسبب حماية الجهاز المناعي للجسم ضد هذه الجراثيم المعدية. كما وتعتبر بعض الجراثيم خصوم هائلة يقتصر عملها على اختراق دفاعات جهاز المناعة الخاص بالجسم.

صحة جيدة طعام خالي من الجراثيم

هنالك العديد من الطرق البسيطة التي يؤدّي اتباعها إلى الحفاظ على الصحة العامة للفرد، تتضمّن مجموعة من الأقسام، منها؛ تناول الطعام الصحي، واتباع عادات يومية صحية، وممارسة التمارين الرياضية، وسنذكر أهم النصائح الوقائية من الجراتيم في العناوين التالية :

غسل اليدين

يعد غسل اليدين بالماء والصابون. من القواعد الأساسية الذهبية لسلامة الغذاء والنظافة الشخصية. حيث ينتقل إلى اليد الكثير من الجراثيم والبكتيريا والفيروسات. عند لمس الأسطح وتغطية الفم أثناء السعال والعطس وملامسة الآخرين والحيوانات. وينتقل كل هذا إلى الطعام، ثم إلى الجسم، لذا يجب غسل اليدين قبل وأثناء وبعد تحضير الطعام.

غسل البيض قبل السلق او الطبخ

تظن ربة البيت ان غسل اللحوم النيئة والبيض. يساعد على التخلص من البكتيريا الموجودة بها. إلا أن هذه الطريقة تساعد على انتشار الجراثيم على الأسطح بالمطبخ. و أفضل طريقة للتخلص من تلك البكتيريا تتلخص في الطهي الجيد.

تذوق الطعام لمعرفة سلامته من التعفن

في حال الاشتباه بفساد أحد الأطعمة داخل الثلاجة. فتذوقه يعد أمرًا غير صحيحًا مهما كان حجم القطعة صغيرًا. فربما تحتوي على العديد من البكتيريا الضارة. التي تسبب مشكلات صحية غير مرغوب فيها.

ترك الطعام فترة في درجة حرارة الغرفة

تعيش الجراثيم في الأطعمة المطهية التي يتم تركها في درجة حرارة الغرفة العادية.
لذا يجب الانتباه إلى وضع الأطعمة في الثلاجة، وهي ساخنة.

العجين والبيض النيء

يؤدي تناول الدقيق والبيض النيئ إلى التعرض للجراثيم الضارة، والبكتيريا الإشريكية القولونية. ولهذا يجب الحرص
على تناول المخبوزات بعد طهيها جيدًا. لتجنب الاصابة باي حالة مرضية او اعتلال الجسم بمشكلة صحية.

السابق
فوائد الحلبة في علاج الغدة الدرقية
التالي
هل اللولب يسبب غزارة دم الحيض