طب عام

علاج سرعة القذف المبكر عند الزوج

القذف المبكر

القذف المبكر أو سرعة القذف، مشكلة جنسية شائعة لدي الرجال إذ يصيب 30% إلى 40% من الرجال، وهو يعني انعدام الرقابة الطوعية على عملية القذف. معظم الرجال الذين يعانون من مشكلة القذف المبكر في الأساس طبيعيين جداً، والمشكلة لديهم هي عدم التحكم في وقت القذف.ويكون أيضاً بسبب ممارسة العادة السرية.

دور الزوجة في علاج القذف السريع عند الزوج

ان القذف السريع الذي لا يحقق للزوجة متعة كافية مشكلة يتعرض لها بعض الازواج، وفي أغلب الحالات يكون الدافع نفسيا كالتوتر والقلق أو بسبب مشاكل العمل، لكنه قد يظهر كذلك بدافع الخوف من الفشل في الممارسة الجنسية، كما يظهر بين بعض الأزواج في شهر العسل.

من الطبيعي ان للزوجة دور مهم في علاج مشكلة القذف السريع عند زوجها، فالعقاقير و العلاج النفسي ليس كافيا كي يصلح من حالة الزوج الجنسية، وانما من واجب الزوجة أن تتفهم حقيقة هذه المشكلة وألا تظهر أي أسف أو تذمر لنقص اشباعها بسبب الانزال السريع، لأن ذلك يزيد الأمر سوءا، فعليها ان تتحمل زوجها في محنته وأن تحاول أن تنفد الى عقله وتزيل عنه ما يعكره، وان تأخد بعين الاعتبار أن النشاط الجنسي للرجل يتأثر بما يسمع أو يرى أو يحس، فكلمة نفور واحدة قد تكون كفيلة بعودته الى الفشل الجنسي، في حين كلمة حب أو امتنان قد تدفعه الى قمة الأداء الجنسي.

إقرأ أيضا:الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي

علاج القذف المبكر

هناك عدة طرق لعلاج سرعة القذف:
استخدام الادوية المناسبة للسيطرة على سرعة القذف.
ممارسة بعض التمارين الرياضية مثل تمارين قاع الحوض
استعمال الواقي الذكري لانه يخفض من الإحساس
تغير وضعية الممارسة للحصول على أفضل نتيجة
استخدام بعض الكريمات أو البخاخات الموجودة في الصيدليات وهي عبارة عن مخدر موضعي ترش على القضيب.
تناول مضادات الاكتئاب
العلاج النفسي بالمشاركة مع الزوجة
التدريب علي التحكم:
من أشهر طرق العلاج طريقة ماسترز وجونسون وفي هذه الطريقة تقوم الزوجة بمساعدة الزوج على الانتصاب، وعندما يهم بالقذف تقوم الضغط على حشفة القضيب لمدة ثلاث أو أربع ثوان، وهي مدة كافية حتى لا يحدث القذف، ويتكرر الأمر عدة مرات دون إيلاج، ثم مع الإيلاج طبقًا لتدريج منتظم يصل بعده الزوجان إلى القدرة على التحكم في القذف لمدة تتراوح بين 15 – 20 دقيقة
في دراسة أجراها الزوجان “ماسترز وجونسون” على 186 رجلاً مصابًا بالقذف المبكر نجحت هذه الطريقة في علاج 98% من الحالات.

إقرأ أيضا:نصائح حماية الجسم والطعام من الجراثيم
السابق
طريقة تحضير شوربة الحريرة المغربية
التالي
طريقة عمل فقاص بالزعتر