طب عام

علاج المسامير على أصابع القدم

مسمار القدم

مسمار القدم (foot corn) هو نسيج صلب يتكون في منطقة انكسار العظام في مرحلة الترميم، مسمار اللحم أو الكالو وله عددة أسماء في البلدان العربية حيث يسمى بعين السمكة في مصر ويسمى في المغرب العربي بمسمار الكيف، وهو عبارة عن نسيج أو بروز لحمي ينمو على قمم الأقدام وبين جوانب أصابع القدم، ويتكون من خلايا جلدية ولحمية ميتة وقاسية تتراكم على سطح الجلد، تظهر مع الضغط الناتج عن الجلد والعظام ولا ينتقل هذا المرض عن طريق العدوى، وقد يبدو على شكل بثور سطحية إلا أنها عادة تكون على شكل قمع عميق في الجلد يحدث ألما مزعج إذا تعرض للضغط عليه.

أسباب ظهور المسامير

  1. انتعال الأحذية الضيقة ذات الكعب العالي أو ذات التكوين القاسي والغير طرية.
  2. السير على الأرض الصلبة أو السير حافي القدمين.
  3. عدم ارتداء الجوارب عند انتعال الأحذية.
  4. الإصابة بأمراض العظام أو الروماتيزم أو السكري، الأمر الذي يحدث خللا في توزيع الوزن بشكل متساوي على الأرجل والأقدام.
  5. زيادة في الوزن وبالتالي زيادة الضغط على الأقدام.

الوقاية من المسامير

  1. تجنب انتعال الأحذية الضيقة والصلبة أو ذات الكعب العالي.
  2. انتعال الحذاء الملائم لمقاس القدم والأحذية اللينة ارتداء الجوارب عند انتعال الاحذية المغلقة.
  3. عمل مغاطس من الماء الدافئ والصابون للأقدام وفركها لتنشيط الدورة الدموية في الأقدام.
  4. الإكثار من تناول الأغذية التي تحتوي على فيتامين ب2.

علاج طبيعي للمسامير

  • توضع القدم بالماء الساخن مدة 10 دقائق، ثم نضع شريحة صغيرة من البندورة الخضراء على المسمار، ثم نلف القدم برباط وتترك طوال الليل، وعند الصباح نزيل اللصقة، ونكرر العملية الى ان يزول المسمار نهائيا.
  • توضع شريحة من الباباي على المسمار وتترك طوال الليل، ونكرر العملية عدة أيام حتى نلاحظ اختفاء المسمار.
  • يعد السائل الأبيض في ثمرة التين الفج مفيد ويشفي من الثآليل والمسامير التي تظهر على أصابع القدم.

علاج المسامير بالادوية والتدخل الطبي

تتضمن علاجات مسامير القدم والدشبذات عادةً اجتناب الأفعال المتكررة التي تؤدي إلى حدوثها. يمكن المساعدة في التخلص منها بارتداء الأحذية الملائمة بشكل مناسب، واستخدام الضمادات وتنفيذ إجراءات الرعاية الذاتية الأخرى.

إذا استمر وجود مسامير القدم أو الدشبذات أو أصبحت مؤلمة بالرغم من جهود الرعاية الذاتية، يمكن للعلاجات الطبية أن تخفف من أثرها:

  • تشذيب الجلد الزائد. يمكن للطبيب كشط الجلد الزائد أو السميك أو تشذيب المسمار الكبير باستخدام المشرط وهذا عادةً في أثناء زيارة عيادته. ولا يجوز لمريض محاولة فعل هذا بنفسه حيث إن ذلك قد يؤدي إلى الإصابة بالعدوى.
  • أدوية إزالة مسامير القدم. كما يمكن أن يضع الطبيب أيضًا رقعة تحتوي على 40 بالمائة من حمض الساليسيليك (مثل Clear Away، أو MediPlast أو غير ذلك). وتتوفر هذه الرقعات دون وصفة طبية. ويخبر الطبيب المريض بعدد مرات تكرار استبدال الرقعة. وقد ينصح الطبيب باستخدام حجر الخفاف، أو مِبرد الأظافر أو مِبرد الصنفرة للتخلص من الجلد الميت قبل وضع الرقعة الجديدة. ويمكن الحصول على وصفة طبية أيضًا تتضمن وصف حمض الساليسيليك في شكل هلام لوضعه على المناطق الكبيرة.
  • حشوات الأحذية. في حالة وجود تشوه أساسي في القدم، يمكن للطبيب أن يصف استخدام حشوات الأحذية ذات الضمادات المصمَّمة خصيصًا (التقويمات) للوقاية من تكرار الإصابة
  • الجراحة. وفي حالات نادرة، قد ينصح الطبيب بإجراء جراحة لتصحيح تراصف العظام التي تسبب الاحتكاك.

مرض السكري والمسامير

تظهر المسامير في عدد كبير من المرضى الذين يعانون من مرض السكري مع تغيب نبضات في القدم وتشكيل الإصبع المطرقة. قد تكون هذه علامات مبكرة لخطر الإصابة بقرح القدم.

السابق
طريقة تحضير وصفات البيتزا سهلة وسريعة
التالي
طريقة سهلة لتحضير عجينة القطايف