طب عام

طريقة منع وعلاج الامساك بشكل سريع وفعال

ما هو الإمساك

الإمساك، المعروف أيضًا باسم عسر التغوط، (بالإنجليزية: Constipation أو dyssynergic defaecation أو Costiveness)‏ يشير إلى حركة الامعاء النادرة وصعوبة تمرير التغوط. الإمساك سبب شائع للتغوط المؤلم. يشمل الإمساك الشديد الإمساك المعنّد (الفشل في تمرير البُراز أو الغازات) وانحشار البراز، والذي قد يتقدّم لانسداد معوي ويصبح مهدّدًا للحياة.

الإمساك شائع، ففي الحالات العامة تتراوح الإصابة بالإمساك ما بين 2-30% من السكان.

الإمساك هو عرض ذو أسباب كثيرة. هذه الأسباب من نوعين: انسداد التغوط والعبور البطئ بالقولون (hypomobility). حوالي 50% من المرضى الذين شخصوا بالإمساك في مستشفيات الإحالة العالية لديهم عرقلة في التغوط. هذا النوع من الإمساك له أسباب ميكانيكية ووظيفية. أسباب إمساك العبور البطئ بالقولون تشمل النظام الغذائي، الهرمونات، والآثار الجانبية للأدوية، وسمية المعادن الثقيلة.

العلاج يشمل تغيير العادات الغذائية، الملينات، الحقن الشرجية، الارتجاع البيولوجي والجراحة. لأن الإمساك عرض وليس مرض، العلاج الفعال للإمساك قد يتطلب أولا تحديد السبب. إن عدد مرات الإفراغ تختلف بين شخص وآخر فهناك من يفرغ أمعاءه مرة واحدة في اليوم، في حين قد يفرغ البعض أمعاءهم كل يومين. وقد يكون الإمساك حالة عابرة أو مزمنة فالشخص السليم يكون برازه ذا لون بني فاتح، كما يجب أن يكون خفيفاً إلى حد أنه يطفو فوق الماء.

طريقة تدليك البطن لعلاج الامساك

  • استلق على ظهرك.
  • اضغط برفق على الجانب الأيمن السفلي من بطنك، ثم قم بتدليك هذه المنطقة بشكل دائري في اتجاه عقارب الساعة.
  • استخدم راحة يدك اليمنى للضغط برفق على الجزء الداخلي من عظم الفخذ الأيمن.
  • قم بالتبديل إلى يدك اليسرى للضغط على الجزء الداخلي من عظم الفخذ الأيسر.
  • استخدم أطراف أصابعك للضغط على بطنك واسحبها إلى أعلى.

طرق علاج الإمساك فورًا

زيت الخروع
زيت الخروع هو ملين طبيعي من أجل علاج الإمساك. وعلى الرغم من أن زيت الخروع هو علاج قديم إلا أن الدراسات الحديثة أثبتت فعاليته في علاج الإمساك. يحتوي زيت الخروع على حمض الريسينوليك وهو أحد الأحماض الدهنية الرئيسية التي ترتبط مع الخلايا العضلية الملساء في جدار الأمعاء وتساعد في تقلص العضلات وخروج البراز بسهولة. علاوًة على ذلك، أثبتت بعض الدراسات فوائد زيت الخروع في علاج الإمساك المزمن عند البالغين. تتراوح الجرعة المناسبة من أجل علاج الإمساك ما بين 10 إلى 15 مل.

الماء
الماء هو العلاج الأبسط والأفضل للعديد من المشاكل الصحية. يجب شرب كميات كبيرة من الماء بشكل منتظم من أجل الحفاظ على صحة الامعاء بشكل عام. في الحقيقة، يساعد الماء في تحسين عملية الهضم ويساعد أيضًا في حركة العضلات. في العديد من الأوقات، يمكن أن يحدث الجفاف بسبب تغيرات الطقس وهذا يمكن أن يكون السبب الرئيسي في حدوث الإمساك. يمكن أن يساعد شرب الماء الفاتر في تنظيم حركة الأمعاء وتسهيل خروج البراز.

القهوة
شرب القهوة هي حل مثالي لكل شخص يعاني من الإمساك ويرغب في علاج الإمساك بشكل سريع. تحفز القهوة حركة القولون وتساعد في علاج الإمساك فورا. كوب واحد من القهوة في الصباح يمكن أن يساعد في علاج الإمساك. ولعله من المفيد أن نذكر أن القهوة مدرة للبول، لذلك من الضروري شرب كميات كافية من الماء من أجل تجنب الجفاف.

صودا الخبز
العلاج الأسرع والأقدم من أجل علاج أي مشاكل في الجهاز الهضمي. في الحقيقة، تساعد صودا الخبز في التخلص من فقاعات الهواء المحتبسة المسببة للغازات والانتفاخ. كما تساعد صودا الخبز في تقليل البيئة الحمضية في المعدة من أجل السماح للبراز بالمرور عبر الجهاز الهضمي.

الأطعمة الغنية بالألياف
تعمل الأطعمة الغنية بالألياف كعلاج فوري أو حتى كعلاج دائم للإمساك. من المعروف أن الألياف لا تهضم من قبل الجسم. تساعد الأطعمة الغنية بالألياف في تليين وتسهيل خروج البراز. يوصى بتناول 20 إلى 25 غرام من الألياف على الأقل كل يوم من أجل علاج ومنع الإمساك. للحصول على أسرع النتائج، يجب مزج ملعقة كبيرة من عشبة الاسباغول في الماء الفاتر وشربها عند الاستيقاظ.

دبس السكر
دبس السكر أو العسل الأسود مفيد في توفير الراحة الفورية من الإمساك. تناول ملعقة كبيرة من دبس السكر أو العسل الأسود قبل النوم مباشرًة يمكن أن تساعد في تخفيف الإمساك في الصباح. من الأفضل تناول دبس السكر المركز الذي يحتوي على كمية مناسبة من الفيتامينات والمعادن وخصوصًا المغنيزيوم. المغنيزيوم هو مكمل مفيد في علاج الإمساك. من المعروف أن المغنيزيوم يريح الأمعاء. وهذا بدوره يساعد في تليين البراز ويسهل عملية مرور البراز عبر القولون.

البروبيوتيك
عدد كبير من حالات الإمساك عند الأشخاص تكون بسبب فقدان التوازن الصحيح من البكتيريا في الجهاز الهضمي. من المعروف أن البروبيوتيك هي البكتيريا النافعة المفيدة للجهاز الهضمي بشكل عام وعلاج الإمساك بشكل خاص. تضمين البروبيوتيك في النظام الغذائي اليومي من خلال الطعام أو المكملات الغذائية مفيد جدًا في علاج الإمساك. حيث يساعد ذلك في التخلص من البراز بشكل أسرع وبدون أي انزعاج أو ألم. كما أن البروبيوتيك تساعد في تقليل وقت العبور المعوي.

التمارين
تساعد التمارين الرياضية في تحسين الأعراض المختلفة الناجمة عن الإمساك. لا شك أن الخمول والكسل سبب أساسي في جعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالإمساك لذلك يوصى بممارسة التمارين الرياضية من أجل تسهيل حركة البراز. في البداية، جرب بعض الأنشطة البسيطة مثل السباحة، والهرولة، وركوب الدراجة من أجل معرفة ما إذا كانت هذه التمارين مفيدة. يمكن أن يؤدي الإفراط في ممارسة الرياضة إلى حدوث الإمساك الشديد في بعض الحالات.

الملين
الملين هو نوع من أنواع الأدوية مخصص من اجل علاج الإمساك من خلال سحب الماء إلى الأمعاء وإزالة الانسداد. ولكن من الأفضل قبل اللجوء إلى الملينات شرب السوائل وتناول المزيد من الألياف. لا يجب استخدام الملين فترة طويلة لأن بعض أنواع الملينات يمكن أن تسبب آثار جانبية مزعجة.

تمارين علاج الامساك

تساعد هذه الوضعيات في طرد الفضلات ، وسهلة حركة الطعام ، وزيادة تدفق الدم إلى الأمعاء .

  • استلقِ على ظهرك ، ارفع ساقيك إلى صدرك. ثم مد رجلك اليسرى للخارج .
  • ارسم رجلك اليمنى المثنية إلى اليسار عبر جسمك ، مع الحفاظ على كتفيك مستويين على الأرض.
  • انظر نحو اليمين.
  • استمر ، ثم بدّل الجوانب .

يحاكي هذا الالتواء أثناء الجلوس أعضاء الجهاز الهضمي ويساعد في إزالة السموم .

  • ابدأ في وضع الجلوس.
  • اثنِ رجلك اليسرى وضع قدمك اليسرى على الأرض فوق ركبتك اليمنى.
  • اثنِ ركبتك اليمنى وثني قدمك اليمنى بالقرب من مؤخرتك.
  • ضع مرفقك الأيمن بالقرب من ركبتك اليسرى ولف جسمك ، وانظر فوق كتفك الأيسر.
  • استمر ، ثم بدّل الجوانب.

هذا التمرين يوفر اقوى الحركة للامعاء وفعال جدا للامساك ، يجب أن تكون قدمك الأمامية فوق ركبتك مباشرةً ، ويجب أن تكون فوق كعب قدمك الخلفية. يجب أن تكون رجلك الخلفية مستقيمة .

  • ضع يديك في وضع مقابله لبعضها وقم باللف تجاه ساقك المثنية ، واضغط على ذراعك على الجزء الخارجي من الساق المثنية.
  • اثبت قليلا .
  • اخرج من الوضعية وبدّل الجوانب وكرر.

وضعية تخفيف الغازات  . فعاله حقا في اخراج الغازت المتراكمة في الامعاء . ويعتبر اسهل الوضعيات على الاطلاق .

  • استلق على ظهرك وضم رجليك على  صدرك. وشكل اخر للتمرين، يمكنك تمديد ساق واحدة للخارج. وابقاء الاخرى مضمومه على صدرك.
  • استمر لمدة دقيقة أو دقيقتين ثم قم بالتبديل.
  • ابدأ بالجلوس على الأرض وركبتيك متباعدتان قليلاً عن بعضهما البعض ، مع وضع قدميك تحتك ، مع تلامس أصابع قدميك.
  • انحن للأمام وضع يديك أمامك ، وادفع للأمام حتى تلامس جبهتك الارضية .
  • اكتم النفس أثناء التنفس بعمق.

متى تظهر نتائج هذه الطرق

في الحقيقة، يعتمد الأمر على عدة أمور. بعض العلاجات والتغييرات في النظام الغذائي، وشرب القهوة، وشرب الماء يمكن أن يستغرق يوم أو أكثر او أقل من أجل بدء العمل والتأثير. إلا أن استخدام ملين للبطن لا يستغرق اكثر من ساعات قليلة من أجل علاج الإمساك.

طرق منع الإمساك

يمكنك بالتأكيد الاستفادة من الطرق السابقة من أجل علاج الإمساك بشكل فوري. ولا شك أن الطرق السابقة مفيدة وسريعة المفعول من اجل علاج الإمساك. ومع ذلك، يجب إجراء بعض التغييرات البسيطة في نمط الحياة من أجل منع الإمساك

  • تضمين الألياف في النظام الغذائي مثل الفاكهة والخضراوات والبقوليات والحبوب الكاملة.
  • ممارسة التمارين الرياضية البسيطة معظم أيام الأسبوع من أجل الحفاظ على صحة الأمعاء.
  • تجنب التوتر من أجل الحفاظ على صحة الأمعاء.
  • تجنب مقاومة الرغبة في التبرز من أجل تجنب تطور الإمساك.
  • الحرص على شرب مشروبات لعلاج الإمساك والتي تحتوي على كميات وفيرة من الماء من أجل تجنب الجفاف.

مراجعة الطبيب

في حال تطبيقك لكل ما ذكر ولم تلاحظ أي تحسن وظهرت العلامات والأعراض الآتية، عندها يجب أن تستشير الطبيب:

  1. استمرار الإمساك لأكثر من أسبوع بعد تطبيق العلاج المنزلي.
  2. الشعور ببعض الألم في منطقة الشرج.
  3. وجود دم في البراز.
  4. تسرب البراز بشكل لا إرادي.

قد تصل وتيرة التبرز إلى ثلاث مرات في اليوم، لكنها بالمقابل قد تقتصر على مرةً واحدة كل ثلاثة أيام، أيّ أنه ليس من المفترض أن يكون تغيّر لون البراز مقلقًا، ولا ملمسه، أو حتى كثافته، أو حجمه.

كذلك من الممكن أن يكون الإخراج مُنتظمًا، أو أنه قد لا يكون كذلك، أيّ أن هذه العوامل لا تستدعي  للقلق عادةً إلا إذا كان هنالك فرق كبير وملحوظ بوضوح عن نمط الإخراج المعتاد والطبيعي الخاص بالفرد.

السابق
وصفات صحية لزيادة الوزن
التالي
الصوم : شروطه أحكامه أركانه فضله سننه مبطلاته ومكروهاته