وصفات رمضانية

طريقة عمل اللبن في المنزل

كيفية صنع اللبن

تم اكتشاف اللبن بالصدفة من خلال البدو، عندما كانوا يحملون الحليب في أواني من معدة الغنم ، فعند إنتقالهم من مكان إلى آخر أدى ذلك إلى تخمر الحليب عن طريق بكتيريا اللبن والتي تكون موجودة في معدة الغنم، وبفضل حرارة الصحراء أدتى توفر تلك العوامل إلى تكون اللبن، تم إستخدام اللبن في شبه الجزيرة العربية لأول مرة في التاريخ بالاضافة إلى بلاد الشام ومنها إنتشر إلى بقية دول العالم.

انتقل اللبن إلى بلاد الغرب وذلك خلال الحروب، وبقيت طريقة صنع اللبن سراً لا يعرفه أحد سوى قصور الملوك في دول أوروبا، حيث كان يقدم اللبن لفراسوا الأول وهو ملك فرنسا كعلاج عندما إصيب بمرض إلتهاب الأمعاء وشفي منه بفضل اللبن، وبعد ذلك إنتشر بين الناس عامة. فيما يأتي نبين طريقة إعداد اللبن وسلطة المعكروبة باللبن في البيت بكل سهولة ويسر.

إعداد اللبن في المنزل

المكوّنات

  • خمسة أكواب من الحليب.
  • كوب من لبن الزبادي.

طريقة التحضير

  1. نسخن الحليب في قدر على النار لكن دون أن يصل لمرحلة الغليان.
  2. نسكب الحليب في وعاء كبير الحجم ونتركه يبرد في درجة حرارة الغرفة.
  3. نسكب لبن الزبادي فوق الحليب، ثمّ نخلط المكوّنات حتى تتجانس مع بعضها.
  4. نغلف الوعاء جيداً بقطعة سميكة من القماش أو منشفة ونتركه في درجة حرارة الغرفة لمدة 8 ساعات على الأقل.

طرق صناعة اللبن

  • بعد أن تعرّفنا على المكونات المطلوبة لصناعة اللبن. سنتطرق الآن لصناعة اللبن، وسنقدم طريقتين لصناعة اللبن الرائب. إذ تتضمن الطريقة الأولى مايلي :
  • في البداية، يجب إحضار الحليب المراد ترويبه، وتصفيته من خلال قطعة قماش بيضاء بهدف التخلص من الشوائب الموجودة فيه.
  • وضع إناء الحليب على نار متوسطة لمدة عشر دقائق، وتقليبه بشكل مستمر لكي لا يلتصق بالوعاء حتى يغلي.
  • بعد أن يغلي، نبعد الوعاء عن النار، وننتظره حتى يبرد قليلًا.
  • بعد أن يفتر الحليب قليلًا، نقوم بترويب الحليب، أي نضيف كمية من الروبة ليتحول إلى اللبن الزبادي عبر البكتريا النافعة المتواجدة في الروبة، وليتم استخلاص اللبن الرائب من سطح الوعاء. إذ تتضمن الروبة إضافة نصف ملعقة من الزبادي إلى ملعقتين من الحليب الساخن وتحريكها وثم إضافتها للبن.
  • من الضروري الانتباه لدرجة حرارة الحليب قبل إضافة الروبة عليه؛ بحيث لا تتعدى درجة حرارته 45 درجة مئوية. ويمكن اختبار ذلك عبر مقياس حرارة، أو عبر الفحص الحسّي الذي تقوم به السيدات بوضع إصبعهن في جزء الحليب لمعرفة مدى سخونته.
  • بعد ذلك، يوضع الحليب في أوعية بحيث تكون محكمة الإغلاق، وملفوفة بقطعة قماش، وموضوعة في مكان دافئ لمدة تتراوح من ست ساعات إلى ثمانية للتأكد من تخثره تمامًا.
  • والآن وبعد أن يبرد الحليب ويتماسك، يتم استخلاص الروبة، ويحفظ اللبن في البراد من أجل ضمان عدم ارتفاع حموضته، ولكي لا يفسد.

طريقة اخرى لصناعة اللبن

  • إضافة الملح إلى الحليب المغلي والجاهز، وتحريكه بشكل جيد، ثمّ إضافة لبن الزبادي حتى يمتزج بشكل جيد.
  • ترك الخليط على نار هادئة لمدة خمس دقايق، ومن ثم إطفاء النار ، ووضع الوعاء في مكان دافئ دون تحريك.
  • تغطية القدر بغطاء سميك ودافئ، وتركه ليلة كاملة ، ثم وضعه في الثلاجة.
  • أمّا لصناعة اللبن الزبادي فإنّه يتم بنفس الطريقة السابقة، ولكن نضيف ملعقتين صغيرتين من اللبن الزبادي البلدي للحليب المغلي والجاهز، ونحركها جيدًا (بمقدار ملعقة لكل كيلو). ومن ثم نضيف ملعقة لبن بودرة ونخلطها مع الخليط السابق ليعطي قوامًا ثابتًا، وطعمًا مميزًا.

طرق مختلفة في صناعة اللبن

حيث يوجد طرق أخرى تتضمن إضافة عصير الليمون أو الخل الأبيض إلى الحليب بمقادير معيّنة. حيث يتم سكب ملعقة صغيرة من عصير الليمون أو الخل الأبيض في كوب قياس عليه تدرجات، ومن ثمّ يضاف الحليب إلى ذات الكوب وحتى علامة 1 في كوب التريجات. وبعد ذلك، ندع الخليط في درجة حرارة الغرفة لمدة 5 إلى عشر دقائق حتى يتجانس.

إقرأ أيضا:أشهى الوصفات والأكلات في رمضان

كما ويمكن صناعة اللبن من خلال إضافة كريم الترتار، وذلك عبر خفق كوب من الحليب مع 4 ملعقة كبيرة من كريم الترتار للتجانس في درجة حرارة الغرفة، ولمدة 5 إلى 10 دقائق.

وكذلك عبر إضافة القشطة الرائبة إلى الحليب، أو أي كريم حامض حاوي على الدهون. مع العلم أن هذه الطرق هي طرق كيميائية بديلة عن الحصول على اللبن بطريقة الترويب أو إضافة اللبن الزبادي.

أسباب فشل ترويب اللبن

هناك بعض الأخطاء الشائعة التي يجب تفاديها عند ترويب الحليب، والتي من أهمها:

  • استخدام حليب قديم لعمل الزبادي، إذ يجب أن يكون الحليب طازجًا ليصبح طعمه أفضل.
  • وضع اللبن في البراد قبل أن يتماسك ويثقل بشكل كامل.
  • وضع اللبن في درجات حرارة عالية، وهذا يؤدي إلى تلفه.
  • شراء الحليب المبستر، وترويبه دون تسخينه.

ملاحظة

إقرأ أيضا:طريقة وكيفية عمل الزبادي

الان وبعد التعرف على المكونات والطرق المختلقة لصناعة اللبن، من الضروري الانتباه لاتباع الخطوات بشكل صحيح لضمان نجاح اللبن والحصول على مذاق اللبن الشهيّ.

السابق
خصائص العشر الأواخر من رمضان
التالي
طريقة وكيفية عمل الزبادي