طب عام

اضطرابات النوم وأمراض القلب

اضطراب النوم هو اضطراب عقلي لأنماط نوم الإنسان أو الحيوان. قد تكون اضطرابات النوم خطيرة لدرجة تتعارض مع الوظائف الحيوية، والاجتماعية، والعاطفية للمصاب. تعتبر اختبارات النوم واختبارات رصد دورة الحركة من الاختبارات الشائعة في بعض اضطرابات النوم.

يمكن أن تحدث اضطرابات النوم بسبب مجموعة متنوعة من المشكلات، بدءًا من طحن الأسنان (صرير الأسنان) إلى رهاب الليل. عندما يعاني الشخص من صعوبة في النوم و/أو البقاء نائمًا دون سبب واضح، يشار إليه بالأرق.

تصنف اضطرابات النوم على نطاق واسع إلى اختلال النوم، والخطل النومي، اضطرابات إيقاع الساعة البيولوجية الخاصة بالنوم، وغيرها من الاضطرابات بما في ذلك تلك الناجمة عن حالات طبية أو نفسية ومرض النوم.

تشمل بعض اضطرابات النوم الشائعة انقطاع النفس النومي (توقف التنفس أثناء النوم)، والنوم القهري، وفرط النوم (الإفراط في النوم في أوقات غير مناسبة)، الجمدة (فقدان قوة العضلة بشكل مفاجئ وعابر أثناء الاستيقاظ)، ومرض النوم (تعطل دورة النوم بسبب عدوى). وتشمل الاضطرابات الأخرى المشي أثناء النوم ورهاب الليل وسلس البول الليلي. يجب أن تركز معالجة اضطرابات النوم التي تأتي بشكل ثانوي نتيجة لاضطرابات عقلية، أو طبية، أو تعاطي المخدرات على الحالات الأساسية.

انقطاع التنفس الليلي عامل لإصابة القلب

كما هو معلوم، انقطاع النفس النومي هو عامل خطر معروف لأمراض القلب والأوعية الدموية: اضطراب النوم هذا، الذي يؤثر على عدد لا بأس به من الأفراد، يمكن أن يؤدي إلى ظهور ارتفاع ضغط الدم الشرياني، وتصلب الشرايين، واحتشاء عضلة القلب، والسكتة القلبية، والسكتة الدماغية.. ولكن وفقاً لدراسة جديدة أجرتها جامعة هيوغو الطبية (اليابان) ونشرت في مجلة جمعية القلب الأمريكية، هناك عامل خطر آخر أقل شهرة لأمراض القلب والأوعية الدموية، وربما أكثر انتشاراً، وهو حقيقة الحركة كثيراً خلال الليل.

إقرأ أيضا:أعراض وأسباب وطرق علاج مرض التوحد

لمدة ثلاث سنوات، تابع الباحثون اليابانيون مجموعة من 452 متطوعاً تبلغ أعمارهم 59 عاماً في المتوسط: تمَّ قياس معايير القلب والأوعية الدموية لهم بانتظام، بالإضافة إلى جودة نومهم.

ارتفاع خطر الإصابة بقصور القلب

مما لا يثير الدهشة، لاحظ العلماء زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى المشاركين الذين يعانون من توقف التنفس أثناء النوم. ولكن الأمر الأكثر إثارة للدهشة هو أنهم وجدوا أيضاً أن الأشخاص الذين يعانون من نوم مضطرب للغاية لديهم أيضاً خطر متزايد للإصابة بخلل في القلب يسمى “الخلل الانبساطي في البطين الأيسر”.

هذا شذوذ قلبي متكرر، وإنه يتوافق مع ضعف تمدد البطين الأيسر للقلب أثناء الانبساط (اللحظة التي يمتلئ فيها القلب بالدم). إنه سبب رئيسي لفشل القلب، خاصة عند كبار السن و/أو الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية.

في الدراسة، أصيب 21% من المتطوعين الذين تحركوا كثيراً أثناء الليل بخلل وظيفي في البطين الأيسر الانبساطي خلال ثلاث سنوات مقارنة بـ 8% “فقط” من أولئك الذين لا يعانون من حكة في القدمين.

إقرأ أيضا:أعراض وأسباب وطرق علاج مرض التوحد

يقول الباحثون: “فرضيتنا هي أن التحرك كثيراً أثناء الليل يؤدي إلى انخفاض جودة النوم وعلى وجه الخصوص فقدان النوم العميق”. للحصول على نوم أكثر هدوءاً، يوصون بالنوم في الظلام الدامس، والحدّ من التعرض للأضواء الزرقاء قبل النوم (مثل شاشات الهواتف الذكية والكمبيوتر وغيرها..)، وممارسة النشاط البدني الكافي أثناء النهار؛ بذلك يمكن الاستسلام بسهولة للنوم العميق وحماية القلب.

السابق
طريقة تحضير صوص المايونيز الحار
التالي
علامات أعراض وسرعة انتشار سرطان الثدي