العناية والجمال

أغدية صحية للتخسيس تحارب الدهون وتشعرك بالشبع

التخسيس وانقاص الوزن

التخسيس هو محاولة انقاص وتخفيض الوزن لتحسين مستوى الصحة واكتساب الرشاقة والخفة، لذلك سنستعرض في هذا المقال بعض الأغدية الصحية التي تساعد على التخسيس وفقدان الوزن، وكذلك تشعر بالشبع بحيث يتلاشى الاحساس بالحرمان والجوع وفي نفس الوقت الحصول على جسم رشيق من غير دهون.

الفشار

تعدّ الحبوب الكاملة خيارا غذائيا صحيا، ويعدّ الفشار من الحبوب الكاملة غير المعالجة ناهيك عن أنه غني بالألياف الغذائية الصحية. قد تكون مستويات الدهون تحت الجلد في منطقة الخصر منخفضة لدى الأشخاص الذين يتناولون الكثير من الحبوب الكاملة، حيث تشير الدراسات إلى أن تناول المزيد من الألياف الغذائية يمكن أن يساعد في التخلص من الدهون في البطن.

الليمون

يعتبر الليمون من الأغذية الغنية بالفيتامينات والمعادن الضرورية التي يحتاجها الجسم، حيث يحتوي الليمون على نسبة كبيرة من فيتامين سي (Vitamine C) الذي يعتبر أفضل أنواع المواد المضادة للأكسدة التي تعمل على خسارة الوزن وتنظيف الجسم من السموم، كما يعمل الليمون على التسريع من عملية الهضم وتنشيط أنزيمات الكبد وتثبيت نسبة السكر في الدم، وهذا ما يجعل الليمون غذاء مثالي في حالات اتباع أنظمة الحمية الغذائية لتأثيره المثالي على أعضاء الجسم وقدرته على التسريع من حرق الدهون.

إقرأ أيضا:ريجيم كيتوجينيك Ketogenic

بذور اليقطين

بذور اليقطين تمثل وجبة خفيفة صحية تساعد في إنقاص الوزن، نظرا لاحتوائها على مستويات عالية من المغذيات التي تسمّى أرجنين مما يجعلها جيدة بشكل خاص لتقليل دهون البطن. وقد أشارت الدراسات إلى أن تناول الأرجنين على مدى ستة أسابيع قد يساعد جسمك على حرق المزيد من الدهون الموجودة عوضا عن تخزينها. كما أن الفول السوداني والحمص والأسبيرولينا وفول الصويا تحتوي أيضا على الأرجنين.

الطماطم

تعتبر الطماطم من الثمار الرائعة التي يفضل الكثير من الناس تناولها وذلك لمذاقها الرئع، كما يعتبر تناول ثمار الطماطم حل للتخلص من الشعور بالجوع الذي يعمل على التشجيع على تناول وجبات غنية بالسعرات الحرارية، وذلك لاحتواء ثمار الطماطم على نسبة عالية من الألياف النباتية التي تعزز من الشعور بالشبع، كما تشتهر الطماطم باحتوائها على نسبة قليلة من السعرات الحرارية وهذا ما يجعلها غذاء مثالي في حالة اتباع نظام غذائي معين لحرق الدهون المخزنة في الجسم، لكن عليكِ تجنب الإفراط في تناولها وذلك لاحتوائها على نسبة مرتفعة من الأملاح المعدنية التي تضر بصحة الجسم في حال احتواء الكثير منها بالجسم.

الشوفان

تناول الشوفان من الأمور الصحية التي ينصح بها خبراء التغذية وذلك لاعتبار الشوفان من الحبوب الكاملة والتي يحتاجها الجسم للحفاظ على صحته وسلامة أعضائه، وينصح بتناول الشوفان بأي طريقة تفضلينها للتعزيز من الشعور بالشبع بالقليل من السعرات الحرارية، فإضافته للحليب أو الروب أو تناول حساء الشوفان من الأمور التي يمكنك القيام بها للحفاظ على صحة جسمك ورشاقته.

إقرأ أيضا:فوائد الخميرة لفرد الشعر

السلمون

تتميز أسماك السلمون باحتوائها على نسبة مناسبة عالية من الأحماض الدهنية الأساسية التي يحتاج لها الجسم ليقوم بالأنشطة الحركية المختلفة وهذه الدهون هي ما يحتاج لها الجسم في حالة اتباع نظام غذائي للتخلص من دهون الجسم المتراكمة نتيجة الامتناع عن تناول مختلف الأغذية، لذلك ينصح بضرورة الحفاظ على تناول سمك السردين مرتان أسبوعيًا للحصول على وزن مثالي في و قصير بدون إرهاق أو تعب.

الموز

يعتبر الموز من الأغذية اللذيذة التي يفضل الكثير من الناس تناولها وذلك لمذاقها الرائع ولاحتوائها على نسب عالية من الألياف الغذائية التي تمنحه القدره على التعزيز من الشعور بالشبع والذي يضمن تجنب الشعور بالجوع الذي يتسبب في تناول كميات أكبر من الطعام مما يعني زيادة أكبر في الوزن، لذلك ينصح بتناول ثمرة موز في حالة الشعور بالجوع لتجنب تناول وجبات غير صحية.

الجزر

يعتبر الجزر مصدرًا طبيعيًا رائعًا للعديد من الفيتامينات التي يحتاجها الجسم خاصة فيتامين أ والذي يلعب دور كبير في حماية الجسم من تخزين السموم ويعمل على تخليص الجسم من الدهون الخفيفة المخزة به، كما يساعد فيتامين أ في الحصول على بشرة نضرة حيث إنه يلعب دور كبير في تغذية البشرة وترطيبها وتجديد خلاياها مما يعني التخلص من البقع الغامقة بها، وهذا بالإضافة إلى أن الجزر يحتاج الكثير من الوقت للهضم مما يعني الشعور بالشبع لفترة طويلة، لذلك احرصي على تناول ثمار الجزر على موائد وجباتك اليومية للحصول على الشعور بالشبع الذي يمنحه الجزر.

إقرأ أيضا:إزالة الشعر الزائد بخلطات طبيعية

التوت الأزرق 

ويعرف التوت الأزرق بفوائده الصحية، بما في ذلك تحسين الإدراك المعرفي وأداء القلب والأوعية الدموية. ويعتقد الباحثون أن التوت الأزرق يؤثر أيضًا على عملية الأيض، حيث أشارت الاستنتاجات الحديثة إلى أن التوت الأزرق يؤثر على الجينات التي تنظم حرق الدهون وتخزينها بطريقة تقلل من دهون البطن وتخفض الكوليسترول.

السابق
طريقة تحضير معمول الفستق الحلبي
التالي
ريجيم كيتوجينيك Ketogenic