طب عام

أعراض وعلاج مرض السيلان عند النساء

مرض السيلان

السيلان (Gonorrhea) وهو المرض الذي يُشار إليه أحياناً باسم ‘قرقعة’ وهو عدوى شائعة تنتقل جنسيا وتسببها بكتيريا النيسرية البنية (وتسمى أيضا البكتريا المكورة، التي غالبا ما تختصر باسم “GC” من قبل الأطباء). في الولايات المتحدة، يأتي حدوثه في المركز الثاني بالنسبة للكلاميديا بين الأمراض الجرثومية المنقولة جنسيا. في كل من الرجل والمرأة إذا ترك مرض السيلان دون علاج، فإنه قد ينتشر في جميع أنحاء الجسم، مما يؤثر على المفاصل وصمامات القلب.

علامات وأعراض مرض السيلان للنساء

لا تظهر أي أعراض لمرض السيلان عند أكثر من نصف النساء المصابات أو تكون الأعراض خفيفة بما يكفي ليمكن تجاهلها. ويمكن ان تشكو النساء من الإفرازات المهبلية، وصعوبة التبول، التبول القذيفى، أو نزف دم غير نزف الدورة الشهرية،أو نزف بعد الجماع. وقد يظهر اثاره في عنق الرحم عند مراحل الإصابة من العادي إلى التهاب صديدى. قد تتضمن الأعراض المبكرة إفرازات من المهبل، وعدم الراحة في أسفل البطن، وتهيج من الأعضاء التناسلية، ألم أو حرقة أثناء التبول ونزيف غير طبيعي. وهناك أعراض أقل تقدما، مما قد يدل على التطور إلى مرض التهاب الحوض)، وتشمل التشنجات والألم، والنزيف بين فترات الطمث، والقيءأو الحمى. النساء اللاتى يتركن هذه الاعراض دون علاج قد تحدث مضاعفات خطيرة. وسوف تنتشر العدوى عادة إلى الرحم وقناتي فالوب، والمبايض، مما يسبب مرض التهاب الحوض (PID).
إمكانية زيادة إنتاج الهرمونات الذكرية شائعة. عدوى في مجرى البول (الإحليل) يسبب عسر قليلا أو قيح (تكون الصديد). تواجد كل من التهاب الإحليل وعنق الرحم يؤيد بقوة تشخيص السيلان، ويصاب المرضى غالبا في كلا الموقعين بالسيلان. عدوى السيلان يمكن أيضا أن تكون كعدوى التهاب المفاصل المتقيحة (تنتج صديدا أو متعفنة). عدم وضوح الرؤية بعين واحدة قد تحدث في بعض حالات البالغين.

أسباب وعوامل خطر السيلان

اسباب التهاب عنق الرحم هما المُتَدَثِّرَة (Chlamydia) أو جرثومة النَّيسَرِيَّةُ البُنِّيَّة (Neisseria gonorrhoeae). باستطاعتهما الوصول إلى تجويف البطن والتسبب بحدوث التهاب أبواق وحتى العقم، في حال لم يتم معالجتها.

علاج السيلان

يعتمد علاج السيلان التجريبي (Empiric) على إعطاء سيفترياكسون (Ceftriaxone) عن طريق الحقن العضلي، أو سيفيكسيم عن طريق الفم. السبكتينومايسين (Spectinomycin) أيضًا فعّال جدًّا في علاج السيلان . إن معظم الجراثيم التي يتم عزلها مقاومة للكينولونات – Quinolones (مثل سيبروفلوكساسين-Ciprofloxacin واوفلوكساسين Ofloxacin).

مضاعفات مرض السيلان للنساء

ينتشر السيلان غير المُعالَج ليصل إلى الرحم وقنوات فالوب والمبايض، مُسبباً مرض التهاب الحوض (بالإنجليزية: Pelvic inflammatory disease)، وقد يسبب مرض التهاب الحوض آلاماً مزمنةً شديدة جداً وضرراً كبيراً في الأعضاء التناسلية الأنثوية، وهناك العديد من مضاعفات السيلان الأخرى التي قد تترتب على تركه دون علاج، والتي تحدث في حال وصول عدوى السيلان إلى الدم ومنها التهاب المفاصل (بالإنجليزية: Arthritis)، وتلف الصمامات القلبية (بالإنجليزية: Heart valve damage)، والتهاب في بطانة الدماغ أو الحبل الشوكي، ولكن هذه المضاعفات نادرة الحدوث.

الوقاية من السيلان

يحبذ، بالنسبة للوقاية من الإصابة بعدوى السَّيَلان، القيام بعلاقة جنسية محمية واستعمال واق ذكري. إن ميّزة الواقي الذكري هي الحماية الكاملة من الأمراض المنقولة بواسطة الاتصال الجنسي، كالإيدز والأمراض الشبيهة له.

السابق
الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي